Skip to content

الفرق بين مشروبات القهوة

مشروبات القهوة التي تبدأ بالإسبريسّو…

في وصفٍ للإسبريسّو، القهوة المطحونة الناعمة تحت ضغط الماء، إلى أن تصبح المشروب القوي وقوامه شبه ثقيل كريمي، هي القاعدة الأساسية لكل مشروب من مشروبات القهوة.

نبدأ بالمشروب الأساسي والأكثر شعبية، وقد نذهب بعيدًا لنقول أنه أم المشروبات وأكثرها أصالة، وهو الأسبريسّو وفيه كمية البن المطحون مساوية للماء، لذلك هي أقوى وتركيزها العطري من القهوة أكثر.

ولكون بعض الناس لا يستسيغ التركيز العالي في الاسبريسّو، اقترح البعض اضافة الحليب بتركيز مختلف للخروج بتجارب مختلفة تناسب شرائح اكثر من الناس.

الـمكياتو، وهو اسبريسّو أكثر مغطى بحليب أقل مع رغوته، ووضع علامة يصنعها شارب القهوة حسب رغبته، مثل الكراميل أو الفانيلا.

فالكثير قد يخطئ بتصنيف القهوة وذلك يعود بسبب استطعام الحليب فيها، فمثلاً الكابتشينو هو كوب من القهوة ذو اللون الفاتح، مقسم بالتساوي بالضبط! ثلثه اسبريسّو وثلثه الثاني حليب وثلثه الأخير رغوة. أما اللاتيه ليس للتعميم لكنه مشروب مخصوص لمتذوقي القهوة لا لمحبيها أو مدمنيها، لكونها أكثر حلاوة وأقل مرارة وفيه كمية الحليب تشكل اكثر من ٨٠٪ مما يحتوي المشروب.

وبينما اللون السائد للقهوة هو البني ودرجاته، كانت قهوة الفلات وايت موضع جدل لكون اللون الأبيض يغلب مسطحها، المذهل في طعمه هو الإحساس، إحساسك بأنه كوب مزدوج لكنّه ليس كذلك! اذ انه توأم الكابتشينو وشبيهه في كل شيء عدا ان كمية الرغوة فيه اقل.

وفي حديثنا للازدواجية، الأمريكانو، ذلك النوع من القهوة له قصة دافئة في أيام الحرب العالمية الثانية، حيث أن أغلب الجنود اشتاقوا لحياتهم وروتينهم اليومي طلبوا بتقديم الاسبريسّو مخفّف مع الماء الساخن فقط، لكونها تشابه طعم ودفء منازلهم، وأصبحت إلى الآن القهوة السائدة.

أما الكورتادو  تَساوي الاسبريسّو مع الحليب ليتكون كوب من القهوة ذو قوام غني.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *