Skip to content

حبوب البنّ الثلاثة وقصصهم الخالدة

ومن منّا لا يشرب القهوة! هي المنقذة في الفترات والظروف الصعبة ، المشروب الذي يجذبك رائحة عطره كما طعمه , فللقهوة أطعامٌ مختلفة , ويرجع ذلك لتعدّد أنواعها وطرق زراعتها , وفي هذا المقال , نبحر في عالم القهوة ونتعرّف على أنواع حبوبها الثلاث .

 منذ عدة قرون و القهوة متواجدة في حياتنا ،و تُزرع حبوبها في أكثر من ٧٠ دولة ، و يزداد اهتمام المجتمع لها في كل عام ، لكن من منّا يعرف حقيقة تلك الحبوب وأنواعها ؟

أماكن تواجدهم وقصتهم مع بعض الدول

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من حبوب البن ، الأولى هي روبوستا , و التي تتميز بقوة طعمها لاحتوائها على ٢.٥٪ من الكافيين! , والثانية هي أرابيكا , وهي النوع الأكثر تداولاً بين الناس ، أمّا النوع الثالث فهو ليبيريكا , ولا يُعتبر مرّاً كفاية مقارنة بهم .

يملك كلُّ نوعٍ من  الحبوب أنواعاً جذريّة ونكهاتٍ تختلف باختلاف الظروف البيئية أثناء معالجتها وحصادها في كلِّ دولة .

  • فيتنام – روبوستا

كانت القهوة الصامد الوحيد في حرب فيتنام في ذلك الوقت ، ولأنّ شعبها يفضّل الطعم القويّ المر ؛ كانت تعتبر أرض روبوستا الأصلية, كما أنّها كانت من أكبر الدول المصدرة للقهوة في العالم.

  • إندونيسيا – روبوستا و أرابيكا

اشتهرت إندونسيا بالكمّ الهائل من إنتاج القهوة ، حيث تُنتج سنويًا ٦٦٠,٠٠٠,٠٠ كيلوغرام من القهوة ، لكنّها بالمقابل كانت باهتة الجودة والطعم!

  • البرازيل – أرابيكا

تُعدّ البرازيل واحدة من أفضل الدول المنتجة للبن, في عام ٢٠١٦ تم انتاج ٢،٥٩٤،١٠٠ طن من القهوة ,و غالبًا ما يتم تفضيل القهوة المنتجة في البرازيل لأنها تحتوي على نسبة حموضة منخفضة.

  • الهند – أرابيكا و روبوستا

حبوب البن من نوع أرابيكا و روبوستا تُزرع بكثرة في الهند وتشتهر في المنطقة الجنوبية بطعمها الناعم ومستوياتها العالية من الحموضة.

  • إثيوبيا – أرابيكا

تعود ثقافة القهوة في إثيوبيا إلى القرن الثامن عشر الميلادي ، ومن الغريب أن قصة الماعز التي تتناول حبوب البن في العصور القديمة كانت من الأسباب التي تثبت تاريخيًا بأنّ وطن القهوة هو إثيوبيا!

  • أوغندا – أرابيكا وروبوستا

القهوة الأوغندية تشبه القهوة الإفريقية من حيث الرائحة والحموضة , و كأنها نبيذ تماماً !!

يتم تصديرها بشكل كبير وتسهم أيضًا في اقتصاد الدولة.

  • غرب ووسط إفريقيا – ليبيريكا

النوع الثالث من حبوب القهوة وموطنها الأصلي في غرب ووسط إفريقيا من ليبيريا إلى أوغندا وأنغولا , تعدّ ثمارها أكبر حجماً من ثمار شجرة الأرابيكا والروبوستا .

في الختام

هذه الأمثلة ما هي إلّا قطرة من بحور القهوة ، فكلُّ دولة تختلف بقصة عجيبة وثقافة عريقة في  زراعة حبوب القهوة ، لكنّ جميعها يشترك بالنتائج المذهلة والأرقام القياسيّة !!

شارك المقالة مع أصدقائك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *