قصة انتشار القهوة في المجر !

25/09/2019
من Ahmad Salah

البداية

بدأت قصة القهوة في المجر بمجيء الأتراك لها حاملين حبوب القهوة إليها ,حيث انتشرت ثقافة شرب القهوة في المجر بسرعةٍ كبيرة , وافتُتح أول مقهى مجري في عام 1714 , و بحلول عام 1896 كان هناك أكثر من 500 مقهى نشط في المجر , و أصبحت المقاهي مراكز للحياة الفكرية والاجتماعية , لا مجرّدُ مكانٍ لتناول القهوة فحسب .

ثقافة القهوة في المجر

بعد الاستيلاء الشيوعي ،أغلقت كلّ المقاهي تقريبًا ،وبدأت ثقافة القهوة المحلية في الانخفاض , و أصبحت القهوة نوعًا من السلع الفاخرة في سنوات اشتراكية الدولة ، رُغم تدهور جودتها.

وبعد تغيير النظام ، بدأت ثقافة القهوة المحلية تتفتح ببطءٍ مرة أخرى ,وفي الوقت الحاضر تعتبر القهوة جزءًا لا غنى عنه في الحياة اليومية. ولكن الدور الاجتماعي للمقاهي أصبح أقلّ أهمية من ذي قبل.

pilvax.jpg?resize=1024%2C539

مجموعة متنوعة !

يتواجد مجموعة كبيرة ومتنوعة من مشروبات القهوة المتوفرة في مقاهي المجر , فتبدأ بمشروبات( Macchiato, Cappuccino, Latte machiato ), بالإضافة إلى مشروبات الإسبريسو التقليدية , كما يوجد العديد من مشروبات Latte bianco مثل (vanilla, white chocolate latte macchiato) , و Latte Verde مثل (mint latte macchiato) , وفي بعض المقاهي الراقية يتوفر بعض الأنواع من القهوة الكحولية مثل القهوة الأيرلندية .

المشروبات الباردة

في حال كنت ترغب في تناول مشروب القهوة الباردة خلال فصل الصيف الحار , يمكنك اختيار مشروبات القهوة الباردة اللذيذة ، والتي تتوفر بالفعل بعدة نكهات في مقاهي المجر ، فمثلًا مشروب القهوة المثلجة باللوز وجوز الهند هو الخيار الأكثر شيوعًا وتداولًا ، حيث يتم تناول هذا المشروب الدسم مع الحليب والسكر والكريمة المخفوقة .

الهنغاريون عشاق القهوة !

يستهلك شارب القهوة المجري في المتوسط من كوب إلى كوبين من القهوة يوميًا ,كما أنّ 80 في المائة من السكان يشربون القهوة ، 71 في المائة يستخدمون آلة صنع قهوة الإسبريسو ، أو صانع القهوة الكهربائية .

tea-1880820_960_720.jpg?resize=480%2C650

الهنغاريين يفضلون القهوة القوية والمركّزة. المكان الرئيسي لاستهلاك القهوة لديهم هو المنزل ، والمكان الثاني الأكثر شيوعًا هو مكان العمل والمؤسسات التموينية الأخرى مثل المقاهي أو المطاعم.

صانع القهوة المجري

في فترة ما بعد الظهر ، تعد القهوة الطويلة مع الكريمة المخفوقة أو الكابتشينو أكثر شيوعًا لديهم , حيث تحظى هذه المشروبات بشعبية كبيرة بين السيدات خاصّةً ، بينما يفضل الرجال الإسبريسو القوي.

بعد تناول الغداء في أحد المطاعم ، عادةً ما يطلب المجريون القهوة بجانب الحلوى , كما يعدُّ هذا العرف مألوفًا في عشاء الأسرة أو المناسبات الاحتفالية.